الخيار وزراعته في المنزل

الخيار وزراعته في المنزل

الخيار وزراعته في المنزل

 

الخيار وزراعته في المنزل
الخيار وزراعته في المنزل

 

 

بعد 4 أسابيع تبدأ فترة التزهير وتكون الثمار، لذلك يجب الاهتمام بالري ويفضل أن يكون بالتنقيط، وعدم الإسراف في الري حتى لا يؤدي ذلك إلى تعفن الجذور، وعليك في هذه المرحلة إضافة المزيد من السماد العضوي للتربة، وتغطيتها بأوراق الشجر الجاف والقش لحمايتها من الجفاف والحفاظ على رطوبتها. من المهم أن نقوم بالرش بمادة الميلاثيون بتركيز 57% أسبوعيا للوقاية من آفة المن التي تصيب زراعة الخيار وتتسبب في تلفه وتؤثر على كمية المحصول السليم. أثناء زراعة الخيار وفي فترة التزهير وبداية ظهور الثمار يجب متابعتها بدقة حتى تنضج ثم تقطف أولا بأول وحتى نعطي الفرصة لتكون المزيد من الثمار، ويراعى عدم ترك الثمار حتى يكبر حجمها فيؤثر ذلك على جودتها وطعمها. من المتوقع أن تظهر الثمار بعد شهرين من زراعة الخيار، ويمكنك أن تستمر في قطف الثمار لمدة ثلاثة أشهر. يجب لفت الانتباه إلى ضرورة ترك كمية من الثمار على النبات دون قطف حتى تمام الجفاف حتى تكون مصدرا للبذور التي تستخدمها في عملية الإنبات الجديدة. النبات المعترش هناك نوع آخر من زراعة الخيار نبتته معترشة، وهذا النوع ينمو على تعريشة أفضل من تمدده على الأرض، وذلك بربطه بالحبال وسحبه إلى أعلى وتثبيته في التعريشة. كما يمكن أن تتم زراعة الخيار النوع العادي في إصيص بحيث لا يقل عمقه عن 30 سم ويكون قطره في حدود 20 سم، وتتم نفس الخطوات السابقة مع ملاحظة أن تكون مواعيد التسميد والري بمعدل مرة كل أسبوعين. زراعة الخيار بدون تربة سارت زراعة الخيار على مسار الكثير من الحاصلات الزراعية التي يمكن زراعتها بدون تربة، حيث أثبتت التجارب الحاجة لهذا النوع من الزراعة لتدارك الكثير من العقبات والموانع التي تعوق الزراعة في التربة. حيث أن الزراعة بدون تربة ممكن أن تتم اعتمادا على المياه المضاف إليها بعض المغذيات للنبات والاستغناء عن التربة، ومن ناحية أخرى فالزراعة بدون تربة قد تتغلب على ظروف مناخية غير مواتية في الزراعة المكشوفة. وفي الأسطر التالية سوف نتعرف على مميزات زراعة الخيار بدون تربة، كما سوف نتعرف على الطريقة المتبعة وكيفية تنفيذها. مميزات زراعة الخيار بدون تربة التغلب على مشاكل الآفات الممكن تواجدها في التربة،

 

الخيار وزراعته في المنزل
الخيار وزراعته في المنزل

 

والتي تؤثر على نمو النبات وقوة المحصول. عدم الاحتياج إلى رش النبات بالمبيدات وذلك يحقق أكبر فائدة من الحصول على محصول نظيف خالي من الرش الضار بصحة الإنسان، ويعتبر ذلك أيضا تخفيضا في التكاليف والنفقات. التوفير   في استهلاك المياه، وفي ظل العطش المائي الذي يهدد العالم، فإن الاقتصاد في استهلاك مياه الري يعتبر عاملا حيويا وهاما. زراعة كمية كبيرة من المحصول في أقل مساحة ممكنة، حيث تتم الزراعة في أنابيب أفقية تسمح بعدد كبير من الشتلات تزرع في مدرجات. الاقتصاد في استخدام السماد ومغذيات النبات، حيث يتم إيصال أنبوب يغذي الشتلات ويتم تجميع الزائد عن حاجة النبات عبر أنبوب راجع ليعود استخدامها مرة أخرى. إمكانية تكرار المحصول الواحد عدة مرات في العام، مما يضاعف من القيمة الإنتاجية. يتيح فرصة الزراعة لمن لا يمتلكون أرضا حيث يمكن تنفيذ مشروع زراعة الخيار في أي مكان مناسب. اختصار العديد من مراحل الزراعة في التربة مثل حرث الأرض والتسميد وتنقية المزروعات من النباتات المتطفلة والتي تشارك النبات في الغذاء وقد تنقل له الأمراض مما يعني توفير الوقت والمال والأيدي العاملة أيضا. زراعة الخيار بدون تربة لا يحتاج إلى خبرات كبيرة، فيمكن لأي شخص عنده الحد الأدنى من المعلومات إقامة مشروع منتج وناجح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *